المصدر : وكالات

قال وزير الخارجية الفلبيني آلان بيتر كايتانو إن بلده قدمت اعتذارا رسميا للكويت اليوم بشأن أفعال اعتبرتها الكويت انتهاكا لسيادتها وذلك بعدما قام فريق تابع لسفارة مانيلا لدى الكويت بتهريب عاملات منزليات من المنازل التي كن يعملن بها.



وقال الوزير إن الكويت قبلت تفسير الفيليبين بعدما التقى السفير الكويتي لدى مانيلا مع الرئيس رودريغو دوتيرتي أمس في مدينة دافاو جنوب البلاد وأجرى محادثات مع كايتانو اليوم في مانيلا.

وقال في مؤتمر صحافي «نرسل مذكرة الآن (لوزير الخارجية الكويتي) ونعتذر عن بعض الأحداث التي تعتبرها الكويت انتهاكا لسيادتها».

وأضاف إنه تم الاتفاق على إجراءات مع السلطات الكويتية لتفادي تكرار هذه الأحداث التي نُشر مقطع مصور لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال كايتانو إن السفارة اضطرت «لمساعدة» العاملات الفلبينيات االلواتي طلبن المساعدة لترك المنازل التي يعملن بها لأن بعض الأوضاع كانت تعد مسألة حياة أو موت مما حال دون انتظار تحرك السلطات المحلية.

وأضاف «نحن نحترم سيادة وقوانين الكويت لكن مصلحة العمال الفلبينيين مهمة جدا أيضا» وأشار إلى أن العاملات المنزليات يشكلن 65 بالمئة ضمن أكثر من 260 ألف فلبيني يعملون في الكويت.

 


قد يعجبك أيضاً