المصدر : وكالات

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، الجلسة، التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، في قصر اليمامة بمدينة الرياض.



وفي بداية الجلسة، أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس، على فحوى الاتصالات الهاتفية التي جرت بينه وفخامة رئيس جمهورية البرازيل ميشيل تامر، وفخامة رئيس جمهورية الأرجنتين ماوريسيو ماكري، ودولة رئيس وزراء كندا جاستن ترودو، ودولة رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرغ، ونتائج استقباله رئيس اللجنة الفرعية لشراكات حلف شمال الأطلسي متين لطفي بيدر، ورئيس المجلس البابوي للحوار بين أتباع الأديان في دولة الفاتيكان الكاردينال جان لويس توران.


وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء، استمع بعد ذلك، إلى جملة من التقارير عن تطورات الأحداث ومستجداتها على الساحات العربية والإقليمية والدولية، مشدداً على مواقف المملكة الثابتة تجاهها.

وجدد المجلس، إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم الانتحاري الذي وقع غربي العاصمة الأفغانية كابول، وقدم العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولجمهورية أفغانستان الإسلامية حكومة وشعباً، والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل، وجدد في هذا السياق تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة ضد الإرهاب والتطرف.


وفي الشأن المحلي، أكد مجلس الوزراء، أن تدشين خادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ يوم السبت القادم مشروع “القدية” الوجهة الترفيهية والرياضية والثقافية الجديدة في المملكة، الذي سيتم إنشاؤه غرب العاصمة الرياض، يجسد تطلعات المملكة وسعيها الدؤوب لتطوير المشروعات العملاقة التي حددتها رؤية المملكة 2030، والتي ستسهم ـ بمشيئة الله ـ في تحقيق المزيد من العوائد الاقتصادية للمملكة، ودفع عجلة التنمية المستدامة لما فيه خير الوطن والمواطن.


قد يعجبك أيضاً